12 November 2018  التاريخ الهجري: 04 ربيع الأول 1440 ENGLISH
الـرئيسيــة
مـــن نحــن
التسهيلات
النشـاطات
الخـــدمــات
المشـــاريع
اتصــــل بنا
   
 مواقيت الصلاة
Manchester
November 12 2018
 الصلاة الأذان الاقامة
 الفجر    
 الشروق
 الظهر    
 العصر    
 المغرب   
 العشاء   
جدول الأحداث
November 2018
SuMoTuWeThFrSa
28293031123
45678910
11121314151617
18192021222324
2526272829301
2345678
انضم الى القائمة البريدية


عدد الزوار# 148933
تفاصيل الأخبار والنشاطات
ذكرى يوم الإسراء والمعراج
28/06/2011

بسم الله الرحمن الرحيم

"سبحان الذي أسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا إنه السميع البصير"

صدق الله العظيم


يشارك المركز الإسلامي في مانشستر الأمتين العربية والإسلامية اليوم ذكرى الإسراء والمعراج الشريفين التي تعد حدثا عظيما في تاريخ الإسلام ومحطة بارزة تجاوزت حدود الزمان والمكان.

تلك الحادثة التي تربط بين المسجد الحرام والمسجد الأقصى الذي بارك سبحانه تعالى حوله وتؤكد مكانتهما في نفوس المسلمين وضرورة المحافظة على المقدسات الإسلامية التي تعد جزءً من العقيدة السمحة.

وإحياء لتلك الذكرى فإننا نستذكر الظروف القاسية التي تحيط ببيت المقدس مسرى الرسول عليه الصلاة والسلام وموضع عروجه إلى السماء, فهو أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين الذي حرص الهاشميون وهم الخيرة الطيبة وأصحاب الولاية الشرعية والدينية على رعايته وحمايته وصونه حتى يبقى نبراساً يضيء طريق عزة الأمة وفخارها.

كما أن الإسراء والمعراج معجزتان من المعجزات التي أيّد بهما نبينا محمد عليه الصلاة والسلام وكرمه فيهما تكريما, وأطلعه على عظيم قدره ومكانته, في وقت كان فيه أهل الأرض لا يعرفون قدره ومنزلته ويغمضون عيونهم ويصمون آذانهم عما جاءهم به من الهدى والخير والشرف العظيم في الدنيا والآخرة.

كما وأن سبحانه وتعالى في تلك المرحلة الإعجازية بعث أمينه جبريل عليه السلام ليرافق محمداً عليه الصلاة والسلام تكريماً وتشريفاً وحمله على مراكب لا تصل إليها البشرية مهما تقدم بها العلم والتقنية وأسرى به ليلا من حرم إلى حرم يضرب له في الطريق الأمثال ويجسم له المعاني ويريه حقائق الأشياء.

وحيث أن الحكمة الإلهية شاءت أن جمع لمحمد عليه الصلاة والسلام الأنبياء لاستقباله في بيت المقدس وأكرمهم بالاقتداء به اعترافا بعظيم قدره وعلو منزلته, فتمت له البيعة والولاية على المقدسات ودور العبادات.

وحيث أن الرابط الذي يربط المسجد الأقصى المبارك مع الأمة هو الإيمان الذي هو أقوى الأربطة وأوثقها.

كما وأن حادثة الإسراء والمعراج تجاوزت حدود الزمان والمكان وقد كان هذا أمرا لا يمكن تصوره عقلا ولا تخيله ذهنا ولعل في هذا إشارة إلى ما سيحصل لاحقا من قدرة على تجاوز حدود الزمن إلى زمن السرعة الذي أصبح فيه العالم قرية صغيرة.

إن صلاة النبي الرسول محمد عليه الصلاة والسلام بالأنبياء إماماً هي دليل على هذه الرسالة خاتمة الرسالات وأن الرسول محمد عليه الصلاة والسلام هو إمام الأنبياء والمرسلين جميعا عليهم الصلاة والسلام.

إننا  بهذه الذكرى المباركة التي تأتي في عبرها ودلالاتها مؤشرا وموجها دائما لهذه الأمة وتحمل في طياتها دلالات عظيمة من أبرزها أن رسالة الإسلام حق وهي الرسالة الخاتمة وأن محمد عليه الصلاة والسلام هو نبي ورسول هذه الرسالة وهو خاتم الأنبياء والمرسلين بحق.

رد على مزاعم المشككين في كل زمان ومكان وخاصة أولئك الذين يسيئون إلى الحبيب عليه الصلاة والسلام أو يشككون في حقيقته وحقيقة رسالته التي تحمل حقيقة الرحمة والمحبة والمودة والأمن والسلام والتسامح للإنسانية جمعاء.

 

 < عـودة










   
المركز الإسلامي في مانشستر ومسجد ديزبري - المملكة المتحدة
تلفون: 01614342254- 01614344544 فاكس: 01614480324 إيميل: info@didsburymosque.com
جميع الحقوق محفوظة ©  2018